ما أهمية الذهب للاقتصاد في الإمارات؟

تعمل أكثر من 4000 شركة في قطاع الذهب في دبي، حيث بلغ إجمالي مبيعات الذهب والمجوهرات والماس 274 مليار درهم (74.6 مليون دولار) العام الماضي، وفقًا لتقرير جديد.

وقال قطاع تسجيل وتراخيص الأعمال في دائرة التنمية الاقتصادية إن 4.086 شركة تعمل حاليًا في هذا القطاع في دبي.

ومن بين تلك التراخيص، تم إصدار 2،498 ترخيصًا للمجوهرات والحلي المصنوعة من الذهب والفضة، و 1.184 ترخيصًا لتجارة الذهب والمعادن الثمينة، و 392 ترخيصًا لصياغة الذهب والمجوهرات الثمينة، وسبعة للصهر والمعادن النفيسة، وخمس منها لتصفية الذهب.

وكشف التقرير أن الهنود قادوا الجنسيات العشرة الأولى التي تستثمر في هذا القطاع، يليها مواطنو باكستان وبريطانيا والمملكة العربية السعودية وسويسرا وسلطنة عمان والأردن وبلجيكا واليمن وكندا.

وبلغ عدد المستثمرين في قطاع الذهب 62.125 بينهم 60.012 رجل أعمال و 2.113 سيدة أعمال، بحسب صحيفة أريبيان بيزنس.

وبلغ إجمالي مبيعات الذهب والمجوهرات والماس 274 مليار درهم العام الماضي، بزيادة قدرها حوالي 3 في المائة مقارنة بعام 2017، وفقاً لمجموعة دبي للذهب والمجوهرات.

وتقدر التجارة الخارجية لدولة الإمارات في هذا القطاع بحوالي 400 مليار درهم سنوياً. وبلغت قيمة استيراد الذهب 142.4 مليار درهم، في حين بلغت قيمة الصادرات 75.9 مليار درهم، وقيمة إعادة التصدير إلى 26 مليار درهم، طبقاً لهيئة الجمارك الاتحادية.

ويوفر قطاع الذهب والمجوهرات لسكان دبي واردات الذهب من حوالي 30 دولة، والتي تلبي أيضًا طلب السياح الذين يزورون دبي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى