كيف أثر تغيير القوانين على المبيعات في معرض Adihex بأبوظبي

أدت التغييرات التي أدخلت على قوانين السلاح في الإمارات والتي تسمح للإماراتيين بشراء ثلاثة أسلحة بدلاً من سلاح واحد للصيد إلى زيادة المبيعات في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية Adihex.

وقال تاجر مشارك في المعرض لصحيفة ذا ناشيونال إن المبيعات في اليوم الأول – الثلاثاء – ارتفعت بنسبة 60 في المائة مقارنة بالعام الماضي، بينما أكد تاجر آخر أنها تضاعفت.

وتغير الحد الأدنى للسن أيضًا، ويمكن للإماراتيين الذين تزيد أعمارهم عن 21 عامًا امتلاك الأسلحة في الإمارات، بعد أن كان 25 عاماً في الماضي.

وقال سعيد الغفيلي، المدير العام لشركة بيونا، وهي شركة تبيع مجموعة كبيرة من البنادق والمسدسات المخصصة للصيد “ارتفعت المبيعات بنسبة 60 في المائة عن العام الماضي وستحدث التغييرات فرقًا كبيرًا. وتشهد السوق المحلية نمواً ملحوظاً في الآونة الأخيرة”.

تغيير آخر قدم هذا العام يسمح للناس من جميع الجنسيات بشراء الأسلحة، ويجب أن يكون لدى المشترين رخصة سلاح في بلدهم الأم وأن يقدموا شهادة عدم ممانعة من سلطات الشرطة هناك. لكن التجار قالوا إن التغييرات بالنسبة للإماراتيين هي الأكثر حسماً. حيث أكثر من 95 في المائة من المشترين من المواطنين الإماراتيين.

وغالبية المشترين يستخدمون الأسلحة – وبصفة أساسية البنادق والمسدسات – في نوادي الصيد المحلية، حيث أن رياضة الصيد لها تاريخ طويل في البلاد.

ويجب على الإماراتيين التقدم بطلب للحصول على رخصة سلاح من وزارة الداخلية و Adihex هو المكان الوحيد الذي يمكن فيه شراء الأسلحة في الإمارات. ويجب على الإماراتيين من خارج أبو ظبي تقديم شهادة عدم ممانعة من قوة شرطة الإمارة.

وقال السيد الغفيلي إن التغييرات ستشجع المزيد من الناس على تجربة الرياضة وإثراء تقاليد الرماية في الإمارات.

وبلغت مبيعات المعرض من الأسلحة حوالي 34 مليون درهم العام الماضي من خلال بيع 1764 قطعة سلاح. وسوف يكشف المنظمون عن إجمالي مبيعات الأسلحة لهذا العام الأسبوع المقبل، لكن قسم الأسلحة كان أكثر المناطق شعبية في المعرض حتى الآن.

زر الذهاب إلى الأعلى