Apple تعتذر عن فشل “Siri” في الخصوصية وتعد بتحسين أدائها

متابعة-سنيار: اعتذرت شركة “آبل” الأميركية عن العمليّات التي تستخدمها لتقييم أداء مساعدها الصوتي “سيري”، بعدما نشرت صحيفة “The Guardian” تقريرا يُشير إلى أنّ متعاقدي الشركة، يستمعون بانتظام إلى تسجيلات المحادثات الخاصة، كما أعلنت الشركة عن قيامها ببعض التغييرات حول طريقة تصنيف تفاعلات “سيري”.

وكانت “آبل” قد أعلنت، في وقتٍ سابق من هذا الشهر، أنّها ستوقف برنامجها لتصنيف “سيري”. وقالت، الأربعاء، في بيان، إنّها تُخطط لاستئناف البرنامج في الخريف بعد إجراء تغييرات وإطلاق تحديثات البرامج.

وأكدت الشركة، أنها لن تسجّل محادثات “سيري” كجزء من التغييرات، على أن تستخدم النصوص التي تم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر لمراقبة دقّة أدائها.

ولن يكون المستخدمون قادرين على الاشتراك في مشاركة تسجيلاتهم مع “آبل” لتحسين أداء “سيري”.

وفي حالة اشتراك المستخدمين، لن تتم مشاركة التسجيلات إلا مع موظفي “آبل”، مما يعني أنّ المتعاقدين لن يتمكّنوا من الوصول إلى هذه البيانات.

وقالت “آبل” أيضاً إنها ستحذف التسجيلات التي كانت نتيجة لاستدعاء “سيري” بطريق الخطأ.

وكتبت الشركة، في بيانها: “نأمل أن يختار كثير من الناس مساعدة سيري على التحسن، مع العلم أنّ آبل تحترم بياناتهم ولديها ضوابط قوية للخصوصية”.

وفي منشور، تشرح Apple كيفية عمل Siri وكيف تتم معالجة بياناتها: تتم معالجة معظم بيانات Siri على الجهاز على أجهزة iPhone و iPads و Macs و Apple Watches؛ ويتم إرسال وتخزين جزء صغير جدا فقط من بيانات المساعد، مثل بعض تسجيلات Siri الصوتية، على خوادم Apple، وفقًا للشركة.

وأضافت: “عندما نقوم بتخزين بيانات Siri على خوادمنا، فإننا لا نستخدمها لإنشاء ملف تعريف تسويقي ولا نبيعها أبدا لأي شخص، نحن نستخدم بيانات Siri فقط لتحسين Siri، ونحن نعمل دائما على تطوير التقنيات لجعل Siri أكثر خصوصية”.

في أعقاب التقرير، علقت Apple بسرعة برنامج “الدرجات” المثير للجدل، أصدرت الشركة اعتذارا وطرقا تفصيلية لتحسين الخصوصية عند استخدامك Siri.

 

زر الذهاب إلى الأعلى