بالصور| مركز واسط للأراضي الرطبة في الشارقة

العديد من الطيور التي توقفت في مركز واسط للأراضي الرطبة في الشارقة في رحلتها السنوية من آسيا إلى إفريقيا ينتهي بها المطاف بالبقاء لفترة أطول من المتوقع.

ويقول أحمد العلي، المؤسس المشارك لـ X-Architects، شركة دبي التي صممت المركز: “لا ترغب الطيور في مغادرة الموقع، إنه آمن للغاية وغني جدًا بالطعام. هذا ما تريده الطيور – مكان تتكاثر فيه وتكون آمنة من الحيوانات المفترسة”.

لا عجب إذن أن يتم العثور على 350 نوعًا من الطيور – بعضها محلي والبعض الآخر مهاجر – في مركز واسط للأراضي الرطبة، بما في ذلك أبو منجل اللامع، والبط الرخامي والجعري، لكن لم يكن الأمر هكذا دائمًا.

ويقع المركز بالقرب من محطة كهرباء كبيرة على الحدود بين الشارقة وعجمان، وأصبحت هذه المنطقة التي كانت ذات يوم ملاذاً للحياة البرية، أرض نفايات في السبعينيات، وكانت الأرض مغطاة بالقمامة وبقايا المعادن الصدئة.

في عام 2005، قرر الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، فعل شيء حيال هذه الفوضى. وبدأت عملية التنظيف على الفور وبعد عامين، حيث بدأت النباتات والحيوانات في الازدهار مرة أخرى، تم تغيير  إلى محمية واسط الطبيعية.

وفي عام 2015، تم افتتاح مركز واسط للأراضي الرطبة، والذي يضم مقهى ومركز زوار ومعرض لمشاهدة الطيور للجمهور.

وفي الأسبوع الماضي، سافر العلي وشريكه في X-Architects، فريد اسماعيل، إلى قازان، روسيا، لاستلام جائزة الآغاخان للهندسة المعمارية لمركز واسط للأراضي الرطبة، حيث تُمنح الجائزة، للأعمال الهندسية التي تعمل على تحسين حياة المجتمعات الإسلامية، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

 

زر الذهاب إلى الأعلى