بالصور| “سان كليمنتي بالاس كمبينسكي فينيسيا”.. ملاذ خفي في مدينة الجسور

متابعة-سنيار: تحت جسور مدينة البندقية الإيطالية الساحرة، التي تعود إلى قرون، وعلى بعد 30 دقيقة من المطار، و10 دقائق من San Marco Pier، يقع فندق “San Clemente Palace Kempinski”، وهو أحد الفنادق الرائدة في العالم.

في عام 1131، قام تاجر البندقية الأثري بيترو غاتيليسو بتمويل بناء كنيسة سان كليمينتي وملاجئ للحجاج في طريقهم إلى الأرض المقدسة، وتم تشغيلها بواسطة شرائع أوغسطين.

وفي عام 1432، نقل البابا ترتيب شرائع لاتيران إلى هذه الجزيرة، وخلال هذا الوقت، نشأ الدير بفضل التبرعات، وشهد الدير بعد ذلك مرحلة أخرى من النمو.

ففي عام 1643، تبرع الفينيسيون ببناء كنيسة داخل الكنيسة – التي ما زالت قائمة – للوفاء بالوعد الذي قطعه خلال وباء الطاعون.

وفي 1645 اشترى رهبان Camaldolese الجزيرة، لكن في عام 1810، غادر الرهبان الجزيرة بسبب صعود نابليون، الذي رأى أن الجزيرة أصبحت قاعدة عسكرية، ومن عام 1844 إلى عام 1992، استضافت الجزيرة ملجأ، حتى تم تحويله إلى فندق فاخر.

يوفر الفندق 130 غرفة و 61 جناحا، ولكن حتى الغرف العادية كبيرة وواسعة، وتبدأ من حوالي 400 قدم مربع.

تضمن لك النوافذ الكبيرة الاستمتاع بإطلالة على الطبيعة – المياه الفيروزية والحدائق الخضراء.

تحتوي الغرف والأجنحة على أسرّة كبيرة مع ألواح أمامية خشبية، وستائر رمادية داكنة، وصور في إطارات خشبية.

وتأتي الحمامات مع أرضيات رخامية ومنطقة دش وحوض استحمام كبير وحوضين ومنتجات حمام Salvatore Ferragamo.

يقدم مطعم Acquerello الواقع على الواجهة البحرية مناظر رائعة ومأكولات مستوحاة من المطبخ الإيطالي.

يوفر الفندق لضيوفه خدمة الكونسيرج وخدمة الواي فاي وغسيل الملابس والبخار والساونا وخدمة الغرف والمسبح ونادي الأطفال وملاعب التنس، وملعب الجولف “Pitch and Putt”.

وهناك أيضا سبا فاخر تديره سلسلة Merchant of Venice حيث يمكنك أن تختار من بين مجموعة متنوعة من العلاجات.

يقع الفندق على بعد 30 دقيقة بالتاكسي المائي السريع من المطار، وعلى بعد 10 دقائق بالسيارة من سان ماركو بيير، وتتنقل سيارات الأجرة المائية المجانية بين رصيف سان ماركو والفندق كل 30 دقيقة.

للحجز والاستعلام 

 

زر الذهاب إلى الأعلى