ما هي أهم مخاوف المستهلكين في دبي هذا العام؟

يشعر المستهلكون في دبي بالثقة بأوضاعهم المالية وفرص العمل في الأشهر المقبلة، وفقًا للمسح الفصلي لثقة المستهلك في اقتصادية دبي.

ووصل مؤشر ثقة المستهلك (CCI) في دبي خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر إلى 137 نقطة، مما يشير إلى مستوى مرتفع من التفاؤل وتوقعات أكثر إشراقًا.

وأظهر الاستطلاع أن 84 في المائة من الإماراتيين كانوا متفائلين بشأن الوظائف في الربع الثالث، بينما رأى 13 في المائة من الوافدين أن الوضع “ممتاز” و 56 في المائة وصفوه بأنه “جيد”.

وكانت فرص العمل في الأشهر الـ 12 المقبلة “ممتازة” بالنسبة لـ 52 في المائة من الإماراتيين و 32 في المائة من الوافدين، في حين وصفها 43 في المائة من الوافدين بأنها “جيدة”.

وبشكل عام، كانت فرص العثور على وظيفة “ممتازة” لـ 38 بالمائة، و “جيدة” لـ 42 بالمائة، وفقًا للمسح.

ومع ذلك، أظهر الاستطلاع أيضًا أن عدم كفاية فرص العمل وعدم زيادة الرواتب كانا من بين الأسباب الرئيسية للشعور السلبي تجاه الاقتصاد المحلي.

وكان الأمن الوظيفي في مقدمة المخاوف لدى المستهلكين في الربع الثالث، يليه التوازن بين العمل والحياة بالإضافة إلى زيادة فواتير الخدمات وارتفاع تكلفة الوقود والتعليم والرعاية الصحية والمواد الغذائية.

قال محمد علي راشد لوتاه، الرئيس التنفيذي لقطاع الامتثال التجاري وحماية المستهلك (CCCP)، إن استطلاع الربع الثالث يكشف عن ثقة المستهلك الإيجابية بين الإماراتيين والمغتربين في دبي.

وأضاف: “بالتأكيد، هناك عوامل من شأنها أن تعزز التفاؤل في الأشهر المقبلة، بما في ذلك الخطوات التي اتخذتها الحكومة لطمأنة الناس، وضمان السعادة بين جميع شرائح المجتمع، وتسريع النمو الاقتصادي حسب توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس ورئيس وزراء دولة الإمارات وحاكم دبي”.

وتابع: “واحدة من أهم الحقائق التي كشفت عنها الدراسة هي أن أكثر من 80 في المئة من المستهلكين متفائلون بشأن تحسن وضع التوظيف في الأشهر الـ 12 المقبلة”.

وكجزء من مراقبة الميزانية عن كثب، قال 56 في المائة من المستهلكين أنهم يخططون لتأخير ترقيات التكنولوجيا، بما في ذلك الإنفاق على الهواتف المحمولة باهظة الثمن والأدوات الذكية.

وأظهر الاستطلاع أن الثقة في التمويل الشخصي أعلى بشكل خاص بين الوافدين حيث قال 14 في المائة إنها “ممتازة” و 63 في المائة وصفوها بأنها “جيدة”.

وخلال الـ 12 شهراً المقبلة، قال 84 في المائة من الإماراتيين إنهم يرون أن أوضاعهم المالية الشخصية ستتحسن  37 في المائة منهم يتطلعون إلى تقدم “ممتاز”. ومن بين المغتربين، قال 30 في المائة إنهم يتطلعون إلى الحصول على تمويل شخصي “ممتاز” في العام المقبل بينما يرى 47 في المائة أن أحوالهم المالية ستكون جيدة، بحسب أريبيان بيزنس.

زر الذهاب إلى الأعلى