يستعيد قدرته على السمع بفضل شركة في دبي

قابلت شركة مقرها دبي نادلاً يعاني من صعوبات في السمع بالصدفة في مطعم في أرمينيا وغيرت حياته إلى الأبد.

وكان فريق Starkey Middle East Africa في مهمة تطوعية دولية تسمى “مشروع أرمينيا للسمع” لتلبية احتياجات الأشخاص الذين يعانون من صعوبات في السمع، وكانوا في الخارج لتناول العشاء عندما اكتشفوا ديفيد دير فارتانيان، 19 عامًا، وهو نادل أرميني يعمل في مطعم في يريفان، وشوهد ديفيد وهو يعاني من صعوبات في السمع، حيث كان عليه أن يطلب من العملاء تكرار طلباتهم عدة مرات، وعندما علم فريق ستاركي بمشكلته تمت دعوته لحضور المخيم.

ديفيد، الذي ولد مع ضعف السمع من المعتدل إلى الحاد، ظهر في اليوم التالي مع شقيقه الأصغر الذي كان يعاني أيضًا من تحديات مماثلة، كان هذا هو الحال مع شقيقيه الآخرين، فجميعهم ​​يعانون من مشاكل في السمع.

وقال الشاب إنه جرب عدة أجهزة سمعية، وعندما فحص فريق ستاركي حاسة السمع لديه، وجدوا أنه كان يرتدي جهازًا واحدًا فقط، فزوده الفريق بجهازين ومجموعة من البطاريات تكفيه لمدة عام.

وأعرب ديفيد عن سعادته وشكره لأنه شعر بالتحسن على الفور، بعد أن تم تركيب الجهازين الجديدين، وبات بإمكانه سماع الأصوات بشكل أفضل وأكثر وضوحًا.

وقال ديفيد إنه لم يذهب إلى دبي أبدًا، ولكن بعد المساعدة التي تلقاها من شركة مقرها دبي أكد أنه سيزور دولة الإمارات قريبًا.

وساعد فريق ستاركي أكثر من 1500 مريض في الحصول على رعاية سمعية مجانية في أرمينيا خلال المخيم.

ويستضيف بانتظام حملات متعددة في جميع أنحاء العالم طوال العام، بحسب خليج تايمز.

زر الذهاب إلى الأعلى