مبيعات آيفون ارتفعت بشكل كبير بالرغم من الوباء المستمر

حافظت تشكيلة هواتف آيفون 12 من شركة آبل على طلب قوي للغاية من المستهلكين من شهر يناير حتى شهر مارس، وذلك وفقًا للنتائج المالية للربع الثاني من السنة المالية 2021 المنتهي في 27 مارس 2021.

وسجلت الشركة إيرادات قياسية لربع مارس بلغت 89.6 مليار دولار، بزيادة 54 في المئة على أساس سنوي.

وحصل آيفون على ما يقل قليلاً عن 48 مليار دولار، مما يشكل قفزة بنسبة 66 في المئة عن العام الماضي.

كما ارتفعت مبيعات أجهزة ماك وآيباد، بزيادة 70 في المئة و 78 في المئة على التوالي، ويرجع ذلك جزئيًا إلى استمرار العمل والتعليم عن بُعد.

وقد يتباطأ هذا النجاح مع عودة بعض مناطق العالم إلى الإحساس بالحياة الطبيعية، لذا فإن معظم العيون موجه نحو آيفون.

وتم الإبلاغ عن أن جهاز iPhone 12 mini لا يباع بالشكل الذي كانت تأمله آبل، لكن من الواضح أن النماذج الأخرى تحقق نجاحًا كبيرًا مع المستهلكين.

وقال تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة آبل: تحظى عائلة الأجهزة هذه بشعبية بين العملاء السابقين والعملاء الجدد على حد سواء.

وتأتي أرباح الربع الثاني هذه في أعقاب ربع سنوي تاريخي في شهر ديسمبر لشركة آبل شهد تجاوز إيرادات الشركة 100 مليار دولار لأول مرة في تاريخها.

وتحول التركيز الآن إلى كيفية أداء آبل في النصف الثاني من العام، وما إذا كانت أجهزة آيفون 12، وهي أجهزة آبل الأولى التي تقدم دعمًا لشبكات الجيل الخامس 5G، قد أطلقت دورة الترقية الضخمة التي اعتقد بعض المحللين أنها كانت محتملة.

وحصدت أجهزة الحواسيب أرباحًا صافية بلغت 9.1 مليارات دولار، وهو ما يمثل رقمًا قياسيًا آخر لشركة آبل.

وتضخمت مبيعات آيباد من 4.4 مليارات دولار في ربع العام الماضي إلى 7.8 مليارات دولار هذه المرة، وبينما تباطأ الزخم إلى حد ما بالنسبة لقسم الأجهزة القابلة للارتداء والمنزل والاكسسوارات، إلا أنه لا يزال قادرًا على تحقيق إيرادات أكثر من الأجهزة اللوحية للشركة.

وفي الوقت نفسه، حققت أعمال الخدمات – التي تشمل العديد من خدمات الاشتراك – إيرادات بلغت 16.9 مليار دولار.

وعقدت آبل في الأسبوع الماضي فقط أول حدث لها لعام 2021 وقدمت منتجات جديدة، بما في ذلك آيفون 12 الأرجواني، و iMac المعاد تصميمه المدعوم بشريحة M1، وحواسيب آيباد برو المحدثة، وجهاز Apple TV 4K أسرع، وعناصر التعقب AirTag.

وبالرغم من النجاحات التي تحققها آبل، يستمر المستثمرون والمستهلكون في انتظار الجهاز الرئيسي التالي للشركة.

ولطالما أشارت الشائعات إلى أن نظارات الرأس للواقع الافتراضي والغامر قد تمثل المستقبل لآبل، كما هناك العديد من التقارير حول سيارة كهربائية من صنع الشركة.

Exit mobile version