خلاف جديد بين مبابي وباريس سان جيرمان بشأن تجديد عقده

أشارت تقارير صحفية فرنسية إلى أن كيليان مبابي رفض أحدث العروض الجادة التي تلقاها من ناديه باريس سان جيرمان لتجديد عقده، ليستمر دون تجديد العقد الذي ينتهي في يونيو/حزيران 2022.

خلاف جديد بين مبابي وباريس سان جيرمان بشأن تجديد عقده

وقالت صحيفة ”ليكيب“ الفرنسية، إن اللاعب لم يوقع بعد عقده الجديد للاستمرار مع سان جيرمان، لأنه غير مقتنع تمامًا والنادي يواصل الضغط عليه للتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن.

ويؤخر المهاجم الفرنسي الشاب قراره بشأن عقده مع باريس سان جيرمان لأنه يريد أن يتأكد ويقتنع بالطريق الذي يسلكه، ويبدو أن هذا هو بالضبط ما يفعله، لأن النهاية لا تأتي أبدًا.

وقالت صحيفة ”لو بارزيان“ الفرنسية، يوم الأربعاء، إن عرض باريس سان جيرمان يتضمن عقدًا حتى عام 2025، وهو أمر لا يرضي اللاعب، على الرغم من أن هذا الاتفاق سيتيح له خيار الرحيل في عام 2024.

مبابي ”عام إضافي“

وبحسب المعلومات الواردة من الصحيفة الفرنسية، فإن المهاجم لا يريد مثل هذه العلاقة الطويلة مع ناديه، ولن يوافق إلا على التجديد حتى عام 2023 وعلى شرط أن يغادر في عام 2022، أي أن يوقع لفريق آخر في نهاية العام أو في نهاية الموسم المقبل.

المدة ليست هي نقطة الخلاف الوحيدة بين مبابي وباريس سان جيرمان، حيث يريد اللاعب أيضًا ضمانات في الملعب أهمها ضمان وجود مشروع رياضي قوي يقود الفريق للفوز بدوري أبطال أوروبا الذي طال انتظاره.

والواضح أنه رغم كونه محط الأنظار والجميع يترقبون تجديد عقده من عدمه، إلا أنه لا يشعر بالضغط، بقوله: ”أنا سعيد بحياتي، وأحيانًا أرغب في أن أعيش حياة أكثر سلامًا، ولكن هذا هو الحال. هناك أشياء جيدة وسيئة، لكنني سعيد بهذا الوضع“.

وانضم مبابي للتشكيلة التي أعلنها ديدييه ديشان، المدير الفني لمنتخب فرنسا، يوم الثلاثاء لخوض غمار يورو 2020 الشهر المقبل، وذلك إلى جوار مواطنه كريم بنزيما العائد للديوك الفرنسية لأول مرة منذ 2015.

المصدر : وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى