زيدان يشرح أسباب رحيله عن ريال مدريد

نشرت صحيفة ”آس“ الرسالة التي شرح من خلالها الفرنسي زين الدين زيدان أسباب رحيله من تدريب ريال مدريد وأرسلها لجماهير الفريق حمّل خلالها المسؤولية للإدارة، برئاسة فلورنتينو بيريز، لعدم منحه الثقة اللازمة للاستمرار.

وجاء في الرسالة: ”أعزائي جماهير ريال مدريد على مدى 20 عامًا منذ اليوم الأول الذي وطئت قدمي مدينة مدريد وارتديت القميص الأبيض غمرتموني بحبكم، لطالما شعرت أن هناك شيئًا مميزًا للغاية بيننا، لقد حظيت بشرف كبير لكوني لاعبًا ومدربًا لأهم نادٍ في التاريخ ولكن قبل كل شيء أنا مجرد مشجع كأي فرد آخر، لكل هذه الأسباب أردت أن أكتب لكم هذه الرسالة من أجل توديعكم وشرح قراري بترك منصبي“.

وأضاف زيدان: ”لقد قضيت 20 عامًا في مدريد وهو أجمل شيء حدث لي في حياتي وأعلم أنني مدين به لرئيس النادي فلورنتينو بيريز، وهو الذي راهن علي في عام 2001 وقاتل من أجلي ليجعلني أتواجد عندما كان هناك أشخاص ضد هذه الرغبة، أقولها من قلبي، سأكون دائمًا ممتنًا للرئيس على ذلك. إلى الأبد“.

وتابع: ”الآن قررت المغادرة وأريد أن أوضح الأسباب جيدًا، أنا ذاهب لكنني لا أقفز من السفينة ولم أتعب من التدريب، في مايو 2018 غادرت المنصب لأنه بعد عامين ونصف العام مع العديد من الانتصارات والعديد من الألقاب شعرت أن الفريق بحاجة إلى توجه جديد للبقاء على المسار الصحيح“.

وأردف: ”اليوم الأمور مختلفة، سأغادر لأنني أشعر أن النادي لم يعد يمنحني الثقة التي أحتاجها فهو لا يوفر لي الدعم لبناء شيء ما على المدى المتوسط ​​أو الطويل، أعرف كرة القدم وأعرف متطلبات نادٍ مثل ريال مدريد وأعلم أنه عندما لا تفوز يجب أن ترحل“.

وأشار: ”ولكن هنا تم نسيان شيء مهم للغاية، كل ما قمت ببنائه حتى اليوم تم نسيانه ونسيان ما ساهمت به في إطار علاقتي مع اللاعبين ومع 150 شخصًا يعملون مع الفريق وحوله“.

واستطرد: ”لقد ولدت فائزًا وكنت موجودًا هنا للفوز بالألقاب، ولكن خلف ذلك هناك بشر، عواطف، وحياة، لدي شعور بأن هذه الأشياء لم يتم تقييمها وأنه لم يتم إدراك أن مثل هذه الأمور تحافظ على أسس هذا النادي العظيم، لدرجة أنه بطريقةٍ ما تم إلقاء اللوم علي“.

وشدد المدرب الفرنسي: ”في هذه الأيام حياة المدرب على مقاعد البدلاء في نادٍ كبير هي موسمان ليس أكثر من ذلك، ولكي تدوم لفترة أطول فإن العلاقات الإنسانية ضرورية وهي أهم من المال وأهم من الشهرة وأهم من كل شيء. عليك أن تعتني بها، هذا هو السبب في أنه آلمني كثيرًا عندما قرأت في الصحافة بعد خسارة مباراة أنهم سيطردونني إذا لم أفز بالمباراة التالية، لقد أساءت لي وللفريق بأكمله لأن هذه الرسائل تسربت عمدًا إلى وسائل الإعلام وصنعت تدخلًا سلبيًا مع الجهاز الفني وأثارت شكوكًا وسوء فهم“.

المصدر : وكالات

Exit mobile version