إشارات يطلقها الجسم عندما يحتاج الى العلاقة الحميمة

كثيرة هي الإشارات التي يطلقها الجسم عندما يحتاج الى العلاقة الحميمة والتي سنعرفك لك في هذا المقال التالي كي تكتشفين إن كنت بحاجة اليها أم لا.

يعكس جسمك احتياجاتك الفسيولوجية والجنسية من خلال مجموعة من العوارض التي تعكس رغباتك في الجماع وتجربة الأمور الجديدة، فقد أشارت الدراسات قلة ممارسة العلاقة الحميمة لها آثار جسدية وعاطفية قد لا تعلمين بها، ومن هنا سنعرض لك أهم الإشارات التي يُرسلها جسدك لك عندما تحتاجين الى ممارسة العلاقة الحميمة التي تحمل الكثير من الفوائد.

المعاناة من إضطرابات النوم

اذا كنت تواجهين مشاكل وإضطرابات في النوم في الآونة الأخيرة، فقد يكون هذا الأمر إشارة أن جسمك يطلب الجماع ،فقد أجرى فريق من أطباء الأعصاب الألمان دراسة أظهرت أن الجنس يعزز إفراز هرمون الأوكسيتوسين ، وهو هرمون مهم للنوم الجيد.

التوتر والضغط النفسي

من الممكن أن تكون التقلبات المزاجية التي تعانين منها والتوتر والضغط النفسي الذي تعيشنه إشارة مهمة جدًا أن جسمك يطلب الجماع! فقد اشارت العديد من الدراسات أن النشاط البدني وخصوصًا الجماع يساعد في التخلص من التوتر وويحفز إنتاج الاندورفين، وهو محسن طبيعي للمزاج الجيد.

البشرة الباهتة

قد يكون من الغريب التفكير في أن الجماع يساهم في تحسين مظهر البشرة والحفاظ على شبابها، ولكن هذا الأمر صحيح حيث أن عند ممارسة العلاقة الحميمة تتفتح المسام وتطلق الشوائب منها وتصبح البشرة أكثر نقاوة وصفاء.

عدم الشعور بالأمان

اذا كنت لا تمارسين الجماع، فقد لا تشعرين بالرضا عن نفسك ، وهو ما يعتقد بعض الناس أنه يؤدي إلى الشعور بعدم الأمان. الجماع نشاط يحسن احترام الذات ، مما يسمح لكل من الرجال والنساء بالشعور بالأمان والثقة وإحترام الذات.

زر الذهاب إلى الأعلى