أبوظبي للإعلام تختتم مشاركتها الناجحة في الكونغرس العالمي للإعلام

شاركت أبوظبي للإعلام، شركة خدمات الإعلام العامة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، في النسخة الأولى من الكونغرس العالمي للإعلام، والذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) خلال الفترة من 15 – 17 نوفمبر الجاري.

تضمنت مشاركة أبوظبي للإعلام في هذا الحدث البارز حضوراً واسعاً لمنصاتها الإعلامية التي قدّمت تغطية مباشرة لجميع الفعاليات، فضلاً عن إجراء المقابلات مع نخبة من قادة وأقطاب قطاع الإعلام والمتخصصين والمؤثرين والخبراء ورموز الفكر في المنطقة لإطلاع الجمهور العربي على أحدث التوجهات، والمبادرات والجهود المبذولة لتعزيز أداء هذا القطاع الحيوي في ظل تنامي هيمنة التكنولوجيات الرقمية وأدوات الذكاء الاصطناعي والتقنيات المتقدمة وتأثيرها في مستقبل قطاع الإعلام.

وانطلاقاً من دورها المحوري في رسم ملامح مستقبل الإعلام، نظمت أبوظبي للإعلام مجموعة من الجلسات الحوارية التي استضافتها في جناحها، حيث تناولت عدة محاور حملت عناوين هادفة، شارك فيها عبدالرحيم النعيمي، مدير عام أبوظبي للإعلام بالإنابة؛ وحمد الكعبي، رئيس تحرير صحيفة الاتحاد، ومجموعة واسعة من أبرز الإعلاميين في المنطقة.

تناولت الجلسات محاور متعددة أبرزها “الإعلام الوطني.. أدوار راسخة بأدوات جديدة”، و”وسائل الإعلام رافد أساسي للأمن والتنمية”، و”الأمن الإعلامي: ثنائية ثقة الجمهور والمعلومة الدقيقة”، و”الإعلام الوطني وتأمين المجتمع في مواجهة التحديات”، و”تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعزيز الرسالة الإعلامية”. واختتم البرنامج بجلسة حوارية تناولت دور الإعلام الوطني في تأهيل المجتمعات للمستقبل.

 

تعليقاً على هذه المشاركة، قال عبدالرحيم النعيمي، مدير عام أبوظبي للإعلام بالإنابة: “تفخر أبوظبي للإعلام بمشاركتها في النسخة الأولى من الكونغرس العالمي للإعلام انطلاقاً من التزامنا الراسخ في الإسهام بتعزيز منظومة الإعلام بدولة الإمارات، ومواكبة كافة التطورات التقنية والمبتكرة، والاستفادة من الحوارات والرؤى المقدمة من نخبة من رواد وأقطاب قطاع الإعلام المحلي والإقليمي والدولي، لتعزيز إمكاناتها ومواصلة دورها الريادي في تقديم محتوى موثوق وهادف يعكس الصورة الحضارية والإنسانية لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات”.

 

وأضاف النعيمي: “تشكل مشاركتنا في هذا الحدث العالمي محطة محورية في مسيرتنا نحو الارتقاء بأداء قطاع الإعلام، وإنجازاً آخر يُضاف إلى سجلنا الحافل بالنجاحات والمشاركات في العديد من الفعاليات الهادفة لمناقشة التحديات الحالية والآفاق المستقبلية والاستفادة من الفرص التي توفرها لتعزيز الشراكات بين كافة الجهات الإعلامية لخدمة هذا القطاع”.

 

كما وقعت أبوظبي للإعلام، خلال فعاليات الكونغرس، مجموعة من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع عدد من المؤسسات المحلية والعالمية ومن أبرزها مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم حول إطلاق وعرض أول عمل فني درامي بإدارة أصحاب الهمم على شاشات أبوظبي للإعلام.

 

بهذه المناسبة، أعرب سعادة عبدالله عبدالعالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عن بالغ سعادته بالاتفاق الذي جرى بين المؤسسة وشركة أبوظبي للإعلام على هامش الكونغرس العالمي الإعلامي، بشأن إطلاق وعرض الأعمال الدرامية بإدارة أصحاب الهمم والمنتَجة من قبل “فيلم جيت” هذا المشروع الإعلامي المتميز عبر المحطات التلفزيونية وقنوات شركة أبوظبي للإعلام.

 

وتقدم بالشكر والتقدير إلى كافة المسؤولين بشركة أبوظبي للإعلام إحدى الشركات التابعة لـ”القابضة” (ADQ) على دعمهم المتواصل ورعايتهم الكريمة لفعاليات وأنشطة مؤسسة زايد العليا، وتقديم تغطية إعلامية عبر منصات الشركة الإعلامية المتنوعة، بصورة مميزة أسهمت في نقل الصورة وتسليط الضوء على جهود المؤسّسة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم وإبراز الجهود التي تبذل على مستوى كافة أجهزة الدولة لتقديم الدعم والرعاية الكاملين لهم، والتي أثبتت قدرات وإمكانيات كبيرة ونجحت في تشريف دولة الإمارات في العديد من المحافل الرياضية العالمية.

 

كما أثنى سعادة عبد الله الحميدان على دعم إمارة أبوظبي، ممثلة في شركة أبوظبي للإعلام، لجهود الإنتاج، والدور الحيوي المهم الذي تلعبه الشركة على مستوى كافة الفعاليات والمناسبات الوطنية، والحرص على تقديم التغطيات المميزة لأنشطة وفعاليات أصحاب الهمم لاسيما مؤسسة زايد العليا، مشيراً إلى أن الإعلام في دولة الإمارات يتميز بالتعامل الواقعيّ والمهني مع الأحداث، مع التركيز على المرتكزات والثوابت الوطنية، والمحافظة على المهنية والاحترافية، والالتزام بالتوجهات والخطوط العريضة لمصلحة الوطن.

 

يشار إلى أن أبوظبي للإعلام، خصصت استديو البث المباشر على شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي، حيث أجرت حوارات نوعية مع متحدثين ومشاركين من مختلف القطاعات الإعلامية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، ما أسهم في تسليط الضوء على مكانة الحدث الاستراتيجية، وحضور إمارة أبوظبي المتميز في تعزيز مسيرة القطاع الإعلامي واستضافة أقطابها.

زر الذهاب إلى الأعلى